بيان صحفي

ورشة إعطاء الانطلاقة لدراسة
إعداد خطة عمل لتثمين النفايات المعدنية بالمغرب

الرباط 4 أبريل 2018

نظمت كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة ورشة انطلاق دراسة وضع خطة عمل لتثمين النفايات المعدنية في المغرب. وقد ترأس أشغال الجلسة الافتتاحية لهذه الورشة السيد عزيز الرباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة ، وذلك يوم 04 أبريل 2018 بمقر الوزارة بحي الرياض.

وتأتي هذه الدراسة في إطار إرساء أسس سياسة تنموية مستدامة وتفعيل الإستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة، التي تم اعتمادها من طرف مجلس الوزراء في يونيو 2017. حيث ستمكن دمج التنمية المستدامة في السياسات القطاعية وانتقال المغرب نحو الاقتصاد الأخضر، فضلا عن دعم الالتقائية بين الاستراتيجيات القطاعية. وتضم هذه الاستراتيجية 7 رهانات، من ضمنها الرهان 2 المتعلق بالاقتصاد الأخضر، والذي يهدف محوره السادس إلى دعم "قطاع تعدين مستدام".

وتجدر الإشارة إلى أن لجنة بين وزارية مكونة من ممثلين من القطاع العام الخاص، ستسهر على تتبع هذه الدراسة من أجل دعم اختيار المغرب لأنجع السبل وتحقيق استدامة قطاع التعدين بالمغرب.

وقد خصصت أشغال هذه الورشة لعرض الإطار العام للدراسة، وتقديم نتائج المقارنة الأولية للخبرات الدولية في مجال تثمين النفايات المعدنية (Benchmark). كما ستساهم في تقييم طرق ووسائل تثمين النفايات المعدنية لخلق ثروات وأنشطة مدرة للدخل، وتحويلها من نفايات إلى مواد أولية قابلة للاستخدام في عمليات التثمين أو كمصدر للطاقة.

كما تم تقديم أهداف هذه الورشة والتي تكمن في تشخيص وتقييم التلوث وآثار النفايات المعدنية على البيئة، مقارنة الحلول المعتمدة في بلدان أخرى لإعادة تأهيل مناجم مشابهة، ووضع خطة عمل لتثمين النفايات المعدنية بالمغرب، وكذا وضع قاعدة بيانات وطنية للتتبع البيئي للمناجم المهجورة، والمعاد تأهيلها والمستغلة حاليا.

وقد شارك في أشغال هذه الورشة جميع الفاعلين المعنيين من ممثلي الوزارات، والمؤسسات العمومية، والمجالس الجهوية، والمجتمع المدني وكذاجامعيون…