بيان صحفي

مشاركة السيد عزيز رباح
في الاجتماع الوزاري السادس عشر للمنتدى الدولي للطاقة.

شارك السيد عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة في الفترة من 10 إلى 12 أبريل 2018، في الاجتماع الوزاري السادس عشر لمنتدى الطاقة الدولي (IEF16)، الذي عقد في نيو دلهي في الهند.

ويشارك في الاجتماع الوزاري السادس عشر للمنتدى الدولي للطاقة (IEF16) وزراء المنتدى وقادة الصناعة والمنظمات الدولية الرئيسية من أجل مناقشة مستقبل أمن الطاقة العالمي تحت شعار "التحول والتكنولوجيا والتجارة والاستثمار". ويهدف هذا الحدث الذي يعقد في الهند بتنظيم مشترك مع الصين وكوريا الجنوبية، إلى تبادل وتقاسم وجهات النظر حول كيفية تأثير التغيرات العالمية والسياسات الانتقالية والتكنولوجيات الجديدة على استقرار الاقتصاد والاستثمارات المستقبلية في قطاع الطاقة.

ويمثل هذا الحدث منصة للحوار بين الوزراء ورواد الصناعة حول كيفية تطور الأمن الطاقي ومرونة النظام على طول مسارات الانتقال الطاقي، وكذا التحديات الاقتصادية والديمغرافية والبيئية العالمية وذلك في أفق ضمان مستقبل طاقي منتج ومستدام وعادل للجميع.

وعلى هامش مشاركته في هذا الاجتماع الوزاري، قام السيد عزيز رباح يوم الثلاثاء 10 أبريل 2018 بالتوقيع على مذكرة تفاهم في مجال الطاقة مع السيد راج كومار سينغ، وزير الدولة الهندي للطاقة والطاقات الجديدة والمتجددة. والهدف من مذكرة التفاهم هذه هو إرساء الأسس لعلاقة تعاون مؤسساتية لتشجيع وتعزيز التعاون التقني الثنائي في الطاقات الجديدة والمتجددة. وتهم ميادين التعاون المنصوص عليها في هذه المذكرة تطوير تكنولوجيات الطاقات الجديدة والمتجددة وهي: الطاقة الشمسية، والطاقة المائية، والكتلة الحيوية، والطاقة الحيوية، وكذا تعزيز الكفاءات في هذه المجالات.

كما وقع السيد الوزير على مذكرة تفاهم في مجالي المعادن والجيولوجيا مع السيد ناريندرا سينغ تومار وزير المعادن الهندي. وتهدف مذكرة التفاهم هذه تعزيز التعاون بين الطرفين، لا سيما في مجالات تطوير البنية التحتية الجيولوجية (الخرائط الجيولوجية والجيوفيزيائية والجيوكيميائية)، وتعزيز البحث الجيولوجي، وتعزيز التنقيب والاستغلال المعدنيين.

وخلال مشاركته في الاجتماع الوزاري السادس عشر للمنتدى الدولي للطاقة، أسهم السيد عزيز رباح خلال الجلسة العامة للمؤتمر بمداخلة حول موضوع "تبني التقنيات النظيفة: التعايش بين التكنولوجيات الجديدة والقائمة : الوجهة المقبلة" ". وذكّر في خطابه على وجه الخصوص، بأن المملكة قد تمكنت، في ظل القيادة المستنيرة لجلالة الملك نصره الله، من التوفر على نموذج طاقي مستدام قائم على الطاقة النظيفة والنجاعة الطاقية.

وخلال هذين اليومين، عقد السيد عزيز رباح سلسلة من اللقاءات الثنائية مع مجموعة من الوزراء المشاركين في الاجتماع الوزاري بما في ذلك السيد دارمندرا برادهان، وزير البترول والغاز الطبيعي الهندي والسيد م.ج. أكبر، وزير الدولة الهندي للشؤون الخارجية، وكذا نائب كاتب الدولة الأمريكي للطاقة. كما أجرى السيد الوزير محادثات مع الأمين العام لمنتدى الطاقة الدولي (IEF)، الدكتور سون شيانشنغل، والمدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية، الدكتور فاتح بيرول، والرئيس المدير التنفيذي لشركة طوطال، السيد باتريك جان بوياني، والأمين العام للميثاق الدولي للطاقة وكذا مسؤولي الشركات الهندية العاملة في مجال الطاقة.

وأثناء إقامته في الهند، قام السيد عزيز رباح بزيارة "المعهد الوطني للطاقة الشمسية"، كما عقد لقاء مع مسؤولي "التحالف الدولي للطاقة الشمسية".