بيان صحفي

الدورة العشرون لمنتدى الطاقة الأفريقي "AEF 2018"

شارك السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، في الدورة العشرين لمنتدى الطاقة الأفريقي "AEF 2018"، والذي انعقد من 19 إلى 22 يونيو 2018، بجمهورية موريشيوس.

وقد مثل هذا المؤتمر العالمي الذائع الصيت، والمنظم لأول مرة بإفريقيا تحت عنوان "تقييم التقدم المحرز في المشاريع الطاقية خلال السنوات العشرين الماضية"، مناسبة مثلى للاحتفال بإنجازات المجتمعات الإفريقية في مجال الطاقة خلال العقدين المنصرمين.

وفي كلمته خلال الجلسة الافتتاحية الرسمية للمنتدى، أثنى السيد عزيز رباح على غنى التجربة المغربية في مجال الطاقة منذ تسعينات القرن الماضي، والتي ساهمت بقوة في نجاح الانتقال الطاقي نحو نموذج جديد أعطت المملكة انطلاقته منذ سنة 2009، والقائم على رفع حصة الطاقات المتجددة في الباقة الطاقية وكذا تعزيز النجاعة الطاقية.

وقد عرفت هذه الدورة حضور أزيد من 2000 مشارك من فاعلي القطاعين العام والخاص الرفيعي المستوى، مما جعلها فرصة سانحة للفاعلين المغاربة ونظرائهم الأجانب لمشاركة معارفهم وخبراتهم في مجالات الطاقة والصناعات الجديدة، وكذا لتعزيز وتطوير علاقات الشراكة والتعاون، حيث حضر الملتقى العديد من الوزراء الأفارقة وكذا ممثلون عن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (ONEE) والمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن (ONHYM) والوكالة المغربية للطاقة المستدامة (MASEN).