بيان صحفي

المغرب - الموزمبيق
اجتماع لاقامة التعاون في ميداني الطاقة والمعادن

بحث سبل ووسائل اقامة التعاون الثنائي بين المغرب والموزمبيق في ميداني الطاقة والمعادن كان في صلب المباحثات بين السيد عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، والسيد أوغوستو دي سوزا فرناندو، نائب وزير الموارد المعدنية والطاقة، وذلك يوم الأربعاء 23 ماي 2018 بمقر الوزارة.

ويقوم السيد أوغوستو دي سوزا فرناندو بزيارة للمغرب من 23 إلى 26 ماي 2018، على رأس وفد يضم كبار المسؤولين من عدة قطاعات وزارية من بينها الزراعة والسياحة وتدبير المياه والوظيفة العمومية والأشغال العمومية.

وقد كان نائب الوزير الموزمبيقي للموارد المعدنية والطاقة مصحوبا خلال هذا الاجتماع بالسيد إلياس كزافيي فيليكس دودي، المدير الوطني للجيولوجيا والمعادن.

وقد كان هذا الاجتماع فرصة لتبادل ومناقشة السبل الكفيلة لتطوير التعاون بين البلدين، لا سيما بين الفاعلين والمستثمرين من كلا البلدين في قطاعي الطاقة والمعادن، وكذا الفرص المتاحة في المغرب والموزمبيق في هذه المجالات.

وخلال هذا الاجتماع، أشار السيد عزيز رباح أن تطوير التعاون مع الموزمبيق يندرج في سياق الاهتمام الخاص الذي توليه المملكة المغربية للتعاون مع جميع دول القارة الإفريقية تفعيلا للرؤية المستنيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، والذي يهدف إلى مواكبة التنمية المستدامة للبلدان الأفريقية، لا سيما من خلال تبادل الخبرات وتعزيز الشراكات المربحة.

من جانبه، أعرب السيد أوغوستو دي سوزا فرناندو عن اهتمام بلاده بإقامة تعاون مع المغرب في ميداني الجيولوجيا والمعادن خاصة في مجال التنقيب عن الموارد المعدنية الصناعية، بما في ذلك الفوسفاط. وفي مجال الطاقة، عبر نائب الوزير عن رغبة بلاده في الاستفادة من التجربة المغربية في مجال الطاقات المتجددة، خاصة تطوير برامج الكهربة التي تعتمد على الطاقة الشمسية اﻟﻔوطوﻓوﻟطﯾﺔ.

وفي ختام هذا اللقاء، تم الاتفاق على استكمال مسودة مذكرة التفاهم التي تنظم علاقات التعاون بين وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة ووزارة الموارد المعدنية والطاقة بالموزمبيق.