بيان صحفي

ورشة لتقديم أول استراتيجية وطنية لتقليص وتثمين النفايات بالمغرب

img

شارك السيد عزيز رباح ورشة لتقديم أول استراتيجية وطنية لتقليص وتثمين النفايات نظمتها كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة يوم الإثنين 11 مارس 2019 بالرباط.

هذه الاستراتيجية التي تم إنجاحها بدعم من التعاون التقني الألماني، تحدد الأهداف والمحاور الرئيسة لتقليص وتثمين النفايات. وتمثل مرجعا وطنيا وآلية لاتخاذ القرار من أجل تدبير مستدام للنفايات والترويج للاقتصاد الدائري على الصعيد الوطني والترابي. وقد مكنت هذه الاستراتيجية كذلك من تحديد كميات النفايات المنزلية والصناعية بكل جهة مع استشراف المخزون في أفق 2030 وكذا تقييم الإمكانيات المتاحة لإحداث وتطوير منظومات فرز وتدوير وتثمين النفايات.

من أهم النتائج المتوخاة من خلال تنفيذ هذه الاستراتيجية، المساهمة في تقليص تكلفة التدهور البيئي بالمغرب المرتبط بتدبير النفايات والتي قدرت سنة 2014 بحوالي 3.7 مليار درهم، أي ما يعادل 0.4 بالمائة من الناتج الداخلي الخام.

وجدير بالذكر أن أشغال هذه الورشة عرفت تقديم تجارب بعض الدول في مجال تثمين النفايات، وخاصة تجربة دولة بلجيكا التي قدمها ممثلو وزارة الطاقة والبيئة والتنمية المستدامة لبلجيكا.

كما ، توجت أشغال هذه الورشة بتوقيع اتفاقية شراكة بين كتابة الدولة المكلفة التنمية المستدامة والجمعية المغربية لتثمين وتقليص النفايات الصناعية وذلك من أجل هيكلة منظومة سلسلة التدبير الايكولوجي لنفايات الأجهزة الكهربائية والإلكترونية. وقد عرفت أشغال هذه الورشة حضور ممثلين عن المؤسسات الحكومية، والفاعلين الاقتصاديين، والمجتمع المدني، والجماعات الترابية، وكذا بعض المنظمات الدولية والمؤسسات الديبلوماسية.