بلاغ صحفي

السيد عزيز الرباح يستقبل السيد جان كلود كواسي وزير المعادن والجيولوجيا بساحل العاج

img

كان موضوع تطوير وتعزيز التعاون المغربي - الإيفواري في مجالي المعادن والجيولوجيا في صلب المحادثات التي جمعت بين السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، ونظيره الإيفواري، السيد جان كلود كواسي، وذلك يوم الخميس 18 أبريل 2019، على هامش أشغال الدورة الأولى لملتقى مراكش للتعدين (MMC2019) ، المنعقدة خلال الفترة من 17 إلى 19 أبريل 2019، بقصر المؤتمرات بمراكش.

وقد حضر هذا الاجتماع مسؤولون من وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة ، ومن الجانب الإيفواري حضر هذا الاجتماع السيد إبراهيما كوليبالي، المدير العام بوزارة المعادن والجيولوجيا.

وقد نوه السيد عزيز رباح خلال هذا الاجتماع بعلاقات التعاون الثنائي المتميزة التي تجمع المملكة المغربية وساحل العاج، خاصة في مجال المعادن.

كما دعا السيد عزيز رباح كلا الطرفين إلى العمل على توطيد وتعزيز هذه الشراكة المثمرة، وذلك من خلال ميادين جديدة للتعاون، خاصة في مجال الاستثمار في قطاع المعادن والترويج المعدني والتكنولوجيات الجديدة في مجال المعادن وكذا في البحث والتطوير.

وأكد السيد عزيز رباح على أهمية قطاع المعادن في إفريقيا، وفي هذا الإطار استحضر الوزيران البعد الأفريقي في تطوير قطاع المعادن، خاصة فيما يتعلق بجلب الاستثمارات من خلال استهداف الشركات المعدنية الكبرى في أفريقيا، وكذا تشجيع المشاريع المشتركة بين الفاعلين الأفارقة، وذلك بهدف دمج قطاع المعادن بشكل أفضل في الاقتصادات الإفريقية.

وفي هذا السياق، اقترح السيد عزيز رباح تنظيم يوم المغرب - ساحل العاج في يونيو 2019، والذي يهدف إلى توطيد الشراكة الاستراتيجية التي تربط البلدين، سواء على المستوى المؤسساتي أو على مستوى الفاعلين والمانحين الوطنيين والدوليين. وتجدر الإشارة إلى أنه سيتم تنظيم يوم مماثل بين المغرب وموريتانيا في سبتمبر 2019. كما اقترح السيد الوزير كذلك تنسيقًا بين البلدان الإفريقية من أجل إعداد أفضل لبرامج التظاهرات في مجال المعادن، مما سيمكن من تمييز هذه التظاهرات عن طريق تناول مواضيع متخصصة.

وقد دعا السيد الوزير أيضًا إلى تنظيم ورشات عمل إفريقية حول موضوعات متعلقة بالمعادن الاستراتيجية في إفريقيا، والمناجم الصغيرة والتقليدية، والتطور التكنولوجي في قطاع المعادن وكذا الخدمات المتعلقة بالمعادن.

وقد ثمن السيد جان كلود كواسي، وزير المعادن والجيولوجيا بساحل العاج مقترحات السيد عزيز رباح كما أشاد بالتنظيم الجيد والنجاح الذي عرفه هذا الملتقى، مما سيجعله موعدا هاما لإشعاع قطاع المعادن في أفريقيا.

وفي نهاية الاجتماع، اتفق الوزيران على تكثيف الاجتماعات لمواصلة تطوير التعاون الثنائي بين الطرفين.