بلاغ صحفي

عزيز رباح يدعو إلى التدبير المعقلن للطاقة في المؤسسات الفندقية

img

ترأس السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، المؤتمر الأول حول الأداء الطاقي في قطاع الفنادق، الذي نظمته الوزارة بتنسيق مع الوكالة المغربية للنجاعة الطاقية ومجموعة AOB، وذلك يوم الأربعاء 19 يونيو2019 بمدينة مراكش.

ويهدف هذا اللقاء، الذي عرف مشاركة أكثر من 200 فاعل من قطاعي الطاقة والفنادق، إلى تعزيز مستوى الوعي بأهمية التدبير المعقلن للطاقة، واقتراح حلول ناجعة لتعزيز النجاعة الطاقية بهذا القطاع الحيوي، وخاصة فيما يتعلق بالتمويل والاختيار التكنولوجي والصيانة والدعم التقني للمهنيين في قطاع الفنادق.

بالإضافة الى ذلك، مكنت أشغال هذا اللقاء من تقديم حلول ملموسة لتحسين استهلاك الطاقة بالمؤسسات الفندقية، والتي من شأنها أن تساهم في تعزيز قدرتهم التنافسية.

وقد شكل الجانب التمويلي محورا لهذا اللقاء، حيث تم تقديم التجربة الناجحة لخط تمويل الطاقة المستدامة (Morseff)، الذي ساهم في تمويل العديد من المشاريع التي تشمل بالخصوص التكييف والتدفئة باعتبارهما يمثلان حوالي 34٪ من استهلاك الطاقة وكذا الإضاءة التي تمثل أكثر من 21 ٪.

وقد ذكر السيد الوزير في كلمته الافتتاحية، بالدينامية التي تعرفها النجاعة الطاقية ببلادنا، وكذا الإصلاحات المؤسساتية والتنظيمية الأخيرة التي توجد في طور التفعيل، مؤكدا على ضرورة تكثيف الجهود من طرف كل الفاعلين العموميين والخواص للاستغلال الأمثل للإمكانات الهامة التي يوفرها قطاع الفنادق من الاقتصاد في الطاقة.

وقد حضر هذا اللقاء، السيد سعيد مولين، المدير العام للوكالة المغربية للنجاعة الطاقية والسيد بينوا ليبو المدير التنفيذي لوكالة G20، IPEEC، وكذا ممثلي الجمعية المغربية للهندسة السياحية والفيدرالية الوطنية للصناعة الفندقية، والبنك الافريقي للتنمية.

ومن أهم مواضيع هذه الدورة التكييف والابتكارات والتطبيقات الجديدة المتعلقة بشبكات التبريد الحضرية، تقنية التكييف والتدفئة عن طريق (thalassothermie). وعلاوة على ذلك، تم تقديم المفاهيم الجديدة لتكييف الهواء بالنظام المنفصل (split) من قبل السيدة غابرييل دريفوس، مديرة سابقة في وزارة الطاقة الأمريكية، تشغل الآن منصب عالمة باحثة في معهد IGSD -المعهد الدولي للحكامة والتنمية المستدامة بواشنطن.

يندرج هذا الحدث في إطار اللقاءات الافريقية للنجاعة الطاقية المنظمة منذ أربعة سنوات والتي عرفت في نسختها الخامسة في مارس 2019 بالدار البيضاء حضور مجموعة من الشخصيات البارزة في القطاع ورؤساء بلديات مدينة الدار البيضاء والرباط، بالإضافة إلى ممثلي عدة دول أفريقية وخبراء من منظمات دولية مثل بنك التنمية الإفريقي وبنك التعمير الألماني والذي ترأس أشغاله السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة.

وسيمكن هذا اللقاء من رفع مستوى الوعي لدى المهنيين القطاع بالدور الرئيسي الذي يمكن أن تلعبه النجاعة الطاقية في قطاع الفنادق، كما سيساهم في وضع خارطة طريق لتوفير الطاقة بحلول عام 2020 من خلال مشاركة المؤسسات والخبراء الحكوميين المغاربة والدوليين.

كما يعد المؤتمر أيضا منصة للقاء المشترين والموردين الذين يرغبون في اختيار حلول تكنولوجية فعالة، والتي يمكن أن تقلل بشكل كبير من فواتير الطاقة بالفنادق.