بلاغ صحفي

المغرب أول بلد إفريقي ينضم الى" تحالف مهمة الابتكار"

img

أصبح المغرب عضوا رسميًا في تحالف "مهمة الابتكار" ليكون بذلك العضو 25 في هذه المجموعة وأول بلد إفريقي ينضم إلى هذا التحالف. هذا ما أكده السيد عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة في الكلمة التي ألقاها خلال الجلسة الافتتاحية الرسمية للاجتماع الوزاري الرابع لتحالف "مهمة الابتكار" بفانكوفر بكندا.

في هذا السياق أكد السيد الوزير أنه شرف كبير للمغرب الذي يعرب عن التزامه بجلب قيمة مضافة لمكافحة تغير المناخ.أنه منذ يوم الثلاثاء 28 ماي 2019.

وأضاف السيد الوزير أن الاستراتيجية الطاقية المغربية تتماشى تماما مع أهداف "مهمة الابتكار" فيما يخص تسريع وتيرة الابتكار في تطوير الطاقة النظيفة للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري.

وفي هذا السياق، أعرب السيد الوزير عن اهتمام الحكومة المغربية باستضافة المؤتمر الوزاري القادم لتحالف الابتكار (MI 6).

وأبرز السيد الوزير أن البلدان الأفريقية تواجه العديد من التحديات، مشيرًا في هذا الصدد إلى الحاجة إلى الولوج إلى الكهرباء والماء الصالح للشرب، والحفاظ على الوسط الطبيعي، والتجديد العمراني وتطوير العالم القروي المعزول عن الواقع العالمي. وأضاف أنه يتعين عليهم أيضًا العمل على تطوير البنية التحتية وتعزيز الصناعة الاستخراجية وتلبية احتياجات الطبقات الوسطى وتحديث الخدمات الاجتماعية وتعزيز النقل والخدمات اللوجستية المستدامة.

وأوضح السيد الوزير أن الاستراتيجية الطاقية للمملكة جد طموحة وترمي إلى الوصول إلى أزيد من 50 ٪ من الطاقة المتجددة في أفق عام 2030، وكذا تعزيز المنظومة البيئية للابتكار الوطني من خلال إحداث شبكة وطنية وقارية لمنصات البحث والابتكار المشتركة المخصصة للطاقات المتجددة، والنجاعة الطاقية، وتخزين الطاقة (خاصة الهيدروجين ومشتقاته)، والشبكات الذكية والتنقل المستدام من طرف معهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة (IRESEN).

وأضاف السيد الوزير أن هذه السياسة تعتمد على برنامج تمويل سنوي لتطوير التقنيات النظيفة التي ستستفيد من الخبرات وآليات التمويل من البلدان الأعضاء في تحالف " مهمة الابتكار ".

وفي ختام كلمته تقدم السيد الوزير بالشكر للمسؤولين عن مبادرة "مهمة الابتكار" على الدعم الذي قدموه لملف طلب المغرب للانضمام إلى التحالف، كما دعا السيد الوزير البلدان الأعضاء إلى المشاركة في "مهمة الابتكار: أسبوع المغرب" في شتنبر المقبل في مراكش والتي ستشكل فرصة لإطلاق أول طلب مشاريع متعدد الأطراف يتعلق بمهمة الابتكار بالمغرب، في مجال تخزين الطاقة.

وقد حضر هذا الحدث الذي ترأسه وزير الموارد الطبيعية في كندا، أمارجيت سوهي، وزراء ومسؤولون حكوميون كبار وقادة أعمال من أكثر من 25 دولة.

للإشارة فإن المؤتمر الوزاري حول الطاقة النظيفة، الذي ينعقد في الفترة من 27 إلى 29 مايو، يهدف بالخصوص خلق أرضية للتعاون العملي وتبادل الأفكار والخبرات لخدمة أهداف التنمية المستدامة وكذا العمل على إشراك القطاع الخاص في هذا المجال.

وتجدر الاشارة إلى أن "مهمة الابتكار" هي مبادرة عالمية تهدف إلى تسريع الابتكار في مجال الطاقة النظيفة.